الربح

إنتاج عمان من القمح يرتفع بنسبة 300 بالمئة


وفي سلطنة عمان، سيرتفع إنتاج القمح بنسبة 2018 بالمئة بين عامي 2023 و300. وهذا يعكس التزام البلاد بتحسين الإنتاجية الزراعية والأمن الغذائي. ويرجع هذا النمو إلى المبادرات الاستراتيجية وZusaالتعاون بين الحكومة والمؤسسات الأكاديمية.

وفقا للدكتور. حقق محمد فاروق، الأستاذ المشارك ورئيس قسم الزراعة وعلوم البحار بجامعة السلطان قابوس، تقدمًا كبيرًا في تحسين الإنتاجية والاستدامة في سلطنة عمان قمح حقق. وكان من الأمور الحاسمة في هذه التطورات إدخال وتطوير أنماط وراثية من القمح الشائع عالية الإنتاجية ومتحملة للإجهاد، بالإضافة إلى التوسع في المناطق المزروعة. وكان الدعم الحكومي أيضًا حاسمًا في مواجهة التحديات مثل نقص المياه ونقص العمالة.

وأكد الدكتور "هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتكييف نظام زراعة القمح مع النظام البيئي الزراعي الفريد في سلطنة عمان". فاروق في تدوينة بالفيديو وأكد على الحاجة إلى Z ضيقةusaالعمل مع القطاع الخاص في مجال إكثار البذور وإنتاجها وتسويقها. وبالإضافة إلى ذلك، فإن إشراك الطلاب الشباب في الأبحاث، وتنظيم أيام ميدانية في حقول المزارعين، وإجراء تجارب توضيحية على مستوى المزرعة، هي استراتيجيات مهمة لتعزيز تنمية الموارد البشرية في صناعة القمح.

كان الهدف الأصلي للدراسة هو تحقيق زيادة متواضعة بنسبة 5% في إنتاجية القمح. ومع ذلك، فإن الجهد الجماعي فاق التوقعات بكثير وأظهر إمكانية تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في عمان. وكانت النتيجة اختيار تراكيب وراثية من القمح الطري عالية الإنتاجية ومتحملة للجفاف والحرارة والتي تتكيف بشكل جيد مع الظروف العمانية.

بالإضافة إلى ذلك، تم تطوير مادة فائقة الامتصاص Bioتعمل البوليمرات، التي يتم الحصول عليها من أوراق النخيل الميتة، على تحسين الاحتفاظ برطوبة التربة على مدى فترات طويلة من الزمن. أدت الابتكارات في مجال تلبيس البذور باستخدام مركبات جديدة في التركيبات النانوية إلى تحسين إنتاجية القمح عند مستويات الرطوبة المختلفة.

وكان لهذه التطورات تأثير ملحوظ على الأمن الغذائي من خلال إنتاج بذور عالية الإنتاجية قادرة على مقاومة الجفاف وتغير المناخ. وتؤكد هذه الإنجازات التزام السلطنة بتعزيز الابتكار الزراعي والاستدامة والإنتاجية والمرونة في التنمية الزراعية والأمن الغذائي.

وبالمقارنة ارتفع إنتاج عمان من القمح بنسبة 2022% ليصل إلى 2023 في الموسم الزراعي 229/7 Tonnenمقارنة بـ 2 طناً في الموسم السابق 169/2021. تشير إحصائيات وزارة الزراعة والثروة السمكية وموارد المياه إلى أنه تمت زراعة القمح بمساحة إجمالية قدرها 2022 في الموسم 2022/2023 Hektar وهو ما يمثل زيادة قدرها 160 في المائة مقارنة بالعام السابق.

كما ارتفع عدد مزارعي القمح بنسبة 24 بالمائة. وتصدرت محافظة ظفار إنتاج القمح بـ 5.940 طناً بنسبة 83% من إجمالي الإنتاج. تليها محافظة الداخلية (801 طناً)، ومحافظة الظاهرة (249 طناً)، ومحافظة البريمي (38 طناً)، ومنطقة شمال الباطنة (35 طناً)، ومنطقة شمال الشرقية (33 طناً)، وجنوب الباطنة. محافظة (16 طن) محافظة مusaندام (2,4 طن)، محافظة جنوب الشرقية (2,3 طن)، محافظة مسقط (0,7 طن).

مصدر: Ukragroconsult (أوكرانيا)

جميع الرسائل
×