قمح

يمكن أن يصبح المغرب أحد أكبر مستوردي القمح في عام 2024


وبحسب توقعات خبراء منظمة الأغذية والزراعة، فإن واردات المغرب من القمح في عام 2024 ستكون بحلول 19 % سنويا إلى 7,5 مليون Tonnen الزيادة التي ستجعل البلاد سادس أكبر مستورد للقمح في العالم.

ويفسر الخبراء ارتفاع الواردات بالانخفاض الحاد في إنتاج القمح المحلي بنسبة 40% سنوياً ليصل إلى 2,5 مليون طن. ويعود هذا الانخفاض إلى النقص الكبير في هطول الأمطار وارتفاع درجات الحرارة، مما ألحق أضرارا كبيرة بالمحاصيل.

ومن المتوقع أن يكون الطلب المتزايد من المغرب محركا رئيسيا لواردات القمح الأفريقي، والتي من المتوقع أن تصل إلى مستوى قياسي قدره 2024 مليون طن في عام 55,6. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يظل إنتاج القمح مستقرا في الجزائر، في حين من المتوقع حدوث زيادة طفيفة في تونس. ومن المتوقع أيضًا أن تحافظ مصر على مكانتها كأكبر مستورد للقمح في العالم، على الرغم من أن إنتاج القمح المتوقع يقترب من ذروة العام الماضي.

مصدر: APKinform (أوكرانيا)

جميع الرسائل
×