الطحالب الدقيقة

إدخال زيت الطحالب الدقيقة كبديل للزيوت النباتية


قدمت شركة Algae Cooking Club (ACC) الأمريكية زيت طهي يعتمد على الطحالب الدقيقة ومناسب لأنواع مختلفة من الطهي. يقدمه مطورو الزيت الجديد كبديل للزيوت النباتية التقليدية. وبحسب ممثل الشركة، فإنهم يحلون عدة مشاكل، وفي مقدمتها انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية الإنتاج.

بالإضافة إلى ذلك فإن الشركة تنافس ارتفاع تكلفة الزيوت التقليدية مثل زيت الزيتون والأفوكادو وتقلل من استخدام المبيدات الحشرية في البذور الزيتية مثل اغتصاب اوند فول الصويا. وقالت الشركة إن الطلب القوي على زيت الطحالب الدقيقة فور إطلاقه يؤكد إمكانية حدوث تغييرات كبيرة في سوق الزيوت النباتية في المستقبل.

يتم الحصول على الزيت متعدد الاستخدامات والمحايد للمناخ من الطحالب الدقيقة ولا يتطلب حقول بذور زيتية واسعة النطاق. يدعي المطورون أن الانبعاثات الناتجة عن إنتاج زيت الطحالب الدقيقة هي نصف تلك الناتجة عن الزيوت التقليدية. ينبعث كيلوغرام واحد من زيت الطحالب الدقيقة 1,27 كجم من ثاني أكسيد الكربون، بينما ينبعث زيت الزيتون 2 كجم من ثاني أكسيد الكربون/كجم من الزيت وزيت الأفوكادو 2,21 كجم من ثاني أكسيد الكربون/كجم. بالإضافة إلى ذلك، لا يحتوي الزيت البديل على الغليفوسات أو المواد الكيميائية الزراعية الأخرى المستخدمة عادة في زراعة الزيوت النباتية.

في عدد من المؤشرات، يتفوق زيت الطحالب على الزيوت التقليدية. بالمقارنة مع زيت الزيتون وزيت الأفوكادو، يحتوي زيت الطحالب الدقيقة على 93% من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة الصحية، و3% أكثر من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، و4% أكثر من الأحماض الدهنية المشبعة. يساهم التركيز العالي للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة في الزيت في استقراره التأكسدي.

وتستخدم عمليات التخمير لإنتاجه، والتي تشبه عملية تخمير النبيذ والبيرة. تتغذى الطحالب الدقيقة على هذا سكر وتحويله إلى زيت عالي حمض الأوليك على مدار بضعة أيام. ثم يتم ضغط المادة الخام لفصل الزيت عن الطحالب. تستغرق العملية عدة أيام وتنتج انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أقل بنسبة 47% من إنتاج زيت الكانولا.

مصدر: oleoscope (Russland)

جميع الرسائل
×